Home
L O A D I N G

المبادرات

 

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة عام 2019 في دولة الإمارات " عاما للتسامح " بهدف ترسيخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة وهدف التأكيد على هذه الثقافة تعمل الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء على ترسيخ قيم التسامح والتواصل والتعايش في المجتمع والانفتاح على الثقافات الإنسانية الأخرى.

 

يصادف عام 2018 مائة عام على مولد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي وافته المنية في عام 2004. ولإحياء ذكرى هذه المناسبة ، أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حاكم دولة الإمارات العربية المتحدة أن عام 2018 سيُعرف رسمياً باسم عام زايد. تتميز سنة زايد بمجموعة من الفعاليات والمبادرات في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وبشكل خاص ضمن مبادرات الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء.

 

برنامج داخلي يهدف إلى ضمان تحقيق التوازن بين الموظفين الذكور والإناث على كافة المستويات عبر تنظيم عدد من الفعاليات وإعداد الدراسات والقيام بالمشاريع المتخصصة، والتي تهدف إلى دعم أهداف الهيئة وتحقيق التوازن بين الموظفين والموظفات ورفع مستويات الإنتاجية، وتحقيق موازنة أفضل بين مسؤوليات العمل والمنزل

 

مبادرة تهدف إلى تنظيم عدة أنشطة لتعزيز الطاقة الإيجابية وروح الفريق الواحد والسعادة المؤسسية في نفس كل موظف في الهيئة، بغية دعم تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة، وإيجاد بيئة مؤسسية سعيدة وموظفين سعداء، والوصول إلى زيادة في الإنتاجية والإبداع الوظيفي

 

هي مبادرة اتصال دخلي وخارجي، تهدف إلى إثراء عملية توثيق ونشر ومشاركة رأس المال المعرفي لدى الهيئة من خلال تنظيم الأنشطة والمبادرات التي تهدف إلى مشاركة المعلومات وتبادل الأفكار والخبرات، وذلك بغرض الاستفادة من التجارب داخلياً وخارجياً لدعم الإنتاجية وتحقيق الأهداف

 

يتكون فريق الابتكار من مجموعة من الكفاءات الوطنية والخبراء من مختلف أقسام الهيئة، ويهدف إلى تعزيز وترسيخ ثقافة الابتكار المؤسسي في الهيئة، واعتمادها أسلوباً للتفكير للوصول إلى الحلول، وتقديم المقترحات في مختلف المجالات

 

يُشكل المجلس الذراع التنفيذي للهيئة للمواضيع والقضايا المتعلقة بالشباب في الدولة، واستثمار إمكاناتهم لدعم مسيرة الهيئة في تحقيق رؤيتها، ويتكون المجلس من مجموعة من موظفي الهيئة من مختلف القطاعات وممن يقل عمرهم عن 30 عاماً

 

يتكون فريق استشارة من مجموعة من الخبراء والمستشارين في الهيئة من مختلف القطاعات ويعملون على نسق ومنهجية شركات الاستشارات العالمية لوضع حلول ومقترحات لتحديات ومسائل معقدة خلال إطار زمني قصير ​​